بيتا يعلن عن إنطلاق اسبوع فلسطين التكنولوجي العاشر- اكسبوتك 2013

الثلاثاء, تشرين الثاني (نوفمبر) 19, 2013

 

رام الله- (19 تشرين ثاني 2013): قام اتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينة- بيتا وبالتعاون مع شركائه في فلسطين والخارج اليوم، بعقد مؤتمر صحفي للإعلان عن انطلاق أسبوع فلسطين التكنولوجي العاشر- اكسبوتك 2013 في مدينة رام الله، برعاية رئيسية من مجموعة الاتصالات الفلسطينية.

وستبدأ فعاليات أسبوع فلسطين التكنولوجي العاشر- اكسبوتك 2013 من 15-18\12 في كل من مدينة رام الله وغزة، حيث سيكون مؤتمر اكسبوتك في رام الله على مدار يومين (15-16\ 12) وسيشارك في المؤتمر عدد كبير من شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في فلسطين وممثلين عن مؤسسات حكومية بالإضافة إلى قياديين في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومتحدثين وشركات من دول عربية وأجنبية، ويأتي هذا المؤتمر بدورته العاشرة للتأكيد على العمل الدؤوب والتخطيط نحو المستقبل في قطاع التكنولوجيا، والتأكيد على دور التعليم في بناء القطاع والريادة بالإضافة إلى ربط فلسطيني الشتات وخبراتهم بالخبرات الفلسطينية في مجال التكنولوجيا.

أما بالنسبة لمدينة غزة، فسيكون هناك معرض تكنولوجي بجانب مؤتمر اكسبوتك سيمتد من 15-18\ 12، وسيشارك في المعرض ما يزيد عن20 شركة تعمل في مجال المعلومات والاتصالات.

وأكد رئيس مجلس إدارة الاتحاد حسن قاسم خلال المؤتمر الصحفي على أهمية أسبوع فلسطين التكنولوجي العاشر، حيث يعد فرصة للتشبيك وبناء علاقات جديدة على مستوى قطاع التكنولوجيا محليا وعالميا، وأضاف القاسم: "يتميز اكسبوتك هذا العام بجمعه لعدد من القياديين وأصحاب القرار في جميع القطاعات الفلسطينية تحت سقف واحد، ,وذلك لمناقشة أهم المواضيع المتعلقة بالتطور التكنولوجي في فلسطين، والذي يسهم بشكل كبير في بناء وتطوير الاقتصاد الفلسطيني المتكامل".

وأشار القاسم إلى أنه سيتم من خلال اكسبوتيك 2013  العمل على مراجعة شاملة لدور قطاع التكنولوجيا بجميع شركائه في الإقتصاد الفلسطيني. كما ثمن بدور وزارة الاتصالات الفلسطينية ودعمها المستمر لهذا الحدث والقطاع، وعلى المجهود الذي يقوم به كل من شركاء الاتحاد والشركات الأعضاء لتحقيق النجاح والتمييز في هذا الحدث.

بدوره قال الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية عمار العكر أن أسبوع التكنولوجيا الفلسطيني العاشر- اكسبوتك 2013 يعد احتفالية تكنولوجية هامة في فلسطين فهو فرصة مهمة لالتقاء الجمهور الفلسطيني بالتكنولوجيا الحديثة والتفاعل معها بشكل مباشر، والاطلاع على أحدث وسائل وحلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، كما أن إكسبوتك بات منصّة هامة لكل مكونات قطاع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات الفلسطيني، فهو فرصة للالتقاء وتبادل المعرفة التكنولوجية مع خبرات دولية، التي من شأنها الإسهام بشكل فاعل في عملية التطوير المستمرة لقطاع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات الفلسطيني".

وأوضح العكر أن قطاع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات يجدّد البرهان على قدرته على تحقيق تطور تكنولوجي مستمرّ بالرغم من الظروف المحيطة، حيث بات قادراً على جذب الشراكات والاستثمارات الإقليمية والدولية، كما أكد على دعم المجموعة الدائم والمستمر لاكسبوتك وعلى كافة الأفكار المبدعة والمناسبات التكنولوجية المحققة للتطور التكنولوجي.