تنظمه "بيتا" واستقطب خلال اليومين الماضيين آلاف الزوار: تواصل فعاليات المعرض التكنولوجي في البيرة وغزة

الأربعاء, تشرين اﻷول (أكتوبر) 10, 2012

البيرة – تواصلت في البيرة وغزة، اليوم، فعاليات المعرض التكنولوجي الذي يأتي ضمن "أسبوع فلسطين التكنولوجي –اكسبوتك 2012"، ويقام بمبادرة من اتحاد شركات أنظمة المعلومات "بيتا" في كل من رام الله والبيرة وغزة، ما بين 6-11 من الشهر الجاري، برعاية رئيسية من مجموعة الاتصالات "بالتل جروب".

وزار موقع المعرض في البيرة، على مدار اليومين الماضيين، آلاف المواطنين وممثلي الشركات والمؤسسات العامة والأهلية، ورجال الأعمال، إضافة إلى أعضاء السلك الدبلوماسي، والمهتمين.

كذلك حرص رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض، على زيارة المعرض في يومه الأول، وإجراء جولة مطولة في أجنحته المختلفة، حيث استمع إلى شرح عن عمل الشركات المشاركة.

وأبدى رئيس الوزراء إعجابه بـ "اكسبوتك"، واصفا قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بأنه "باعث للأمل".

وجدد تأكيد موقف السلطة الوطنية، الداعي إلى ضرورة وضع حد لما يقوم به الجانب الإسرائيلي، من حجب ترددات الجيل الثالث والرابع عن الشركات الفلسطينية، معتبرا أن الحصول على الترددات يمثل حقا للشعب الفلسطيني والسلطة.

واعتبر رئيس "بيتا" حسن قاسم، أن المعرض استطاع أن يستقطب اهتماما رسميا وشعبيا ملحوظا، ما تجلى في أحد جوانبه في زيارة رئيس الوزراء للمعرض.

وقال قاسم: زيارة رئيس الوزراء فياض للمعرض تأكيد على التزامه بدعم هذا القطاع، واهتمامه الشخصي به، وحرصه على تعزيز الشراكة مع الاتحاد لإيجاد فرص عمل ورعاية الرياديين، الأمر الذي حدا رئيس الوزراء إلى تمديد فترة زيارته ساعة ونصف الساعة للحديث والاستماع إلى الرياديين المشاركين في المعرض.

واعتبر مدير عام شركة الاتصالات الخلوية "جوال" معن ملحم، أن "اكسبوتك" يمثل أحد المظاهر التكنولوجية المهمة على طريق إقامة الدولة وبناء مؤسساتها.

وقال: اكسبوتك محفل يلتقي فيه كافة المعنيين بقطاع الاتصالات تكنولوجيا المعلومات ليتباحثوا حول كيفية تطوير هذا القطاع.

وأضاف: من عام إلى آخر يكون هناك تطور وتجديد في "اكسبوتك"، ونحن نعنى عبر مثل هذه الفعاليات إلى الاستفادة من ملاحظات الجمهور والشركات المشاركة.

ولفت مدير عام المبيعات في شركة "الوطنية موبايل" عمر الساحلي، إلى أن الشركة تولي أهمية خاصة للمشاركة في الأسبوع التكنولوجي، مشيرا إلى رضاها عن انطباعات الجمهور إزاء خدماتها ودورها.

وقال: من الواضح مدى انتشار خدمات "الوطنية موبايل"، سواء على صعيد الأفراد أو المؤسسات، وما نلمسه من جمهور المعرض أن هناك رضى كبيرا عما تقدمه الشركة من خدمات.

وأوضح أن "اكسبوتك" يتيح الفرصة لشتى الشركات للتواصل مع الجمهور، والعاملين في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وذكر مدير شركة "بال باور" للهندسة الالكترونية والطاقة" فادي بكيرات، أن مشاركة الشركة للمرة الثالثة في فعاليات "اكسبوتك" مسألة حيوية بالنسبة إليها.

وأوضح مدير الشركة التي لديها وكالات حصرية مع عدة شركات عالمية أميركية وأوروبية،أن "اكسبوتك" يتيح جمع كافة القطاعات في مكان واحد، وتمكين للشركات المشاركة التواصل مع الجمهور والتعريف بخدماتها.

واعتبر مدير شركة "أي كونكت" فراس نصر، أن "اكسبوتك" تظاهرة تكنولوجية تتيح المجال للتعريف بالإبداعات الفلسطينية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مضيفا "لدينا كثير من الإبداعات لا يراها العالم، وبالتالي فإن اكسبوتك يوفر الفرصة لعرض الجانب المشرق لشعبنا وشبابه".

وأوضح نصر، الذي أشرف على زاوية الشركات الناشئة في المعرض، أن مشاركة ست شركات ناشئة في فعاليات المعرض بالبيرة، يمثل مسألة حيوية.

وأضاف: هذه الشركات بدأت عملها حديثا، وشرعت بتقديم خدمات متنوعة، ومن ضمن هذه الشركات "أرت تكنولوجي" المختصة بالألعاب الالكترونية على الهواتف الخلوية، وشركة "يا مسافر" التي يشرف عليها مجموعة من الخريجين الجدد وتعمل في مجال الحجوزات الفندقية وغيرها، عبر توفيرها ليس على مستوى فلسطين بل ودول أخرى مثل الأردن ومصر.

كما لفت إلى شركة "أيريس" المختصة بشاشات اللمس، وكانت تعاقدت مؤخرا مع محافظة جنين لبناء نظام سياحة افتراضي، مضيفا "وجود مثل هذه الشركات التي يقوم عليها شبان تمثل قصص نجاح، يتيح اكسبوتك إبرازها بشكل واسع، وإنني آمل أن يكون لدينا في المعرض العام المقبل ما بين 12 -15 شركة ناشئة".

وفي المقابل، عبر زوار المعرض عن إعجابهم بالشركات المشاركة، ومستوى التنظيم، مشيرين إلى دوره في إبراز نجاحات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وذكر القائم بأعمال رئيس بلدية رام الله محمود عبد الله، أن إقامة المعرض يمثل ضرورة للتعرف على التكنولوجيا الحديثة، والخدمات التي تقدمها الشركات العاملة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وقال: المعرض يفسح المجال للشركات للوصول إلى الجمهور بشكل مباشر، والتعرف على كيفية الاستفادة منها سواء على مستوى الأفراد أو المؤسسات.

وذكر مدير دائرة الجودة في مؤسسة "المواصفات والمقاييس" حيدر حجة، أن "اكسبوتك" يشهد دوما تطويرا وتجديدا، مضيفا "أعتقد أن المعرض فيه تنوع أكثر من السنوات السابقة، وقد شاهدنا فيه ليس أجهزة وتقنيات من الخارج، بل وابتكارات فلسطينية وهذا أمر يؤشر على المستقبل الواعد لهذا القطاع".

وأضاف: لقد سعدت برؤية برمجيات واختراعات أعدت خصيصا لتلبية الاحتياجات الفلسطينية، وهذا أحد المزايا التي يتمتع بها المعرض العام الحالي.

وكان تخلل اليوم الثاني للمعرض بالبيرة، التوقيع على اتفاقية شراكة بين شركتي "جوال" و"بالتيك" لتحديث بيانات مشتركي "جوال".

ويشارك في المعرض: مجموعة الاتصالات "بالتل جروب"، بنك فلسطين، شركة "الوطنية موبايل"، شركة "كول نت"، شركة "مدى"، شركة "كنعان"، شركة "التمت للحلول المتكاملة"، وشركة "Pal Pay"، وشركة Marketing Room"، وشركة "اكسبرتس" للحلول المتكاملة"، وشركة "إسراء للبرمجة والكومبيوتر"، وشركة "بالتك" من مجموعة "واصل"،  وشركة الراعي الصالح "Good Shepherd"، وشركة "جافا نت لأنظمة الحاسوب"، وشركة "فيوتشر لأنظمة المعلومات"، وشركة "القدس للتكنولوجيا"، وشركة "غطاشة للتكنولوجيا والاستثمار"، وشركة "eGate"، وشركة "Informatica Palestine"، وشركة "Transend"، وشركة "جمزو"، وشركة "نيرابا"، وشركة "بال باور"، وشركة "SteadyPoint"، الى جانب زاوية خاصة لبلدية رام الله.

كما تشارك كل من جامعة فلسطين التقنية "خضوري"، جامعة بولتيكنك فلسطين، جامعة بيت لحم، جامعة النجاح الوطنية، جامعة فلسطين الأهلية، الجامعة العربية الأمريكية، وجامعة الخليل، وذلك من خلال عرض مشاريع لطلاب التكنولوجيا.

ويخصص المعرض زاوية للشركات الناشئة والمبادرات الريادية، حيث تبرز مشاركة مشاريع ريادية مثل "تطور"، والموقع الالكتروني "يا مسافر"، و"اديفاتور"، و"ايريس" و"Thabir".

يذكر أن أسبوع فلسطين التكنولوجي "اكسبوتك 2012"، ينظم برعاية رئيسية من مجموعة الاتصالات الفلسطينية "بالتل جروب"، وبرعاية ذهبية من بنك فلسطين، وبدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID والراعي البرونزي شركة سيسكو والراعي التكنولوجي شركة حضارة للتكنولوجيا وشركة كول نت الجديدة لخدمات الاتصال وشركة مدى، وبرعاية اعلامية لفضائية رؤيا الأردنية وفضائية الفلسطينية وشبكة معاً و نبراس للإعلام وتكنولوجيا المعلومات ومجلة "Palestine Business Focus" ومجلة "القدس الرقمي" ومؤسسة مشارق للاعلام-غزة، وراعي التصميم والرسوم المتحركة ستوديو "دراجون اف اكس" والراعي الرسمي للحماية والمراقبة شركة تكنوبال وراعي وثيقة التأمين شركة ترست للتأمين، الى جانب رعاية عضوية أعضاء اتحاد بيتا من الشركة الأردنية لإدارة الأنظمة والأعمال والوكالات JBS والراعي التعليمي نت كتابي. كما ينظم الأسبوع بالشراكة مع برنامج تطوير القطاع الخاص التابع ل GIZ والممول من وزارة التنمية الاقتصادية للحكومة الألمانية الفدرالية BMZ والوكالة الفرنسية للتنمية AFD، وشركة BCI، ومؤسسة الميرسي كور وشركاء للتنمية المستدامة ومؤسسة Palestine For New Beginning  وبالتعاون مع وزارة الاقتصاد الوطني.