بيتا يعقد ورشة عمل لمناقشة مسودتي قانون حقوق المؤلف وقانون حقوق الملكية الصناعية و الفكرية

الخميس, نيسان (أبريل) 11, 2013

 

رام الله –11 نيسان 2013 –نظم إتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطينية (بيتا) ورشة عمل لمناقشة مسودتي قانون حقوق المؤلف وقانون حقوق الملكية الصناعية و الفكرية، و ذلك بالتركيز على قطاع تكنولوجيا المعلومات والإتصالات الفلسطيني. عقدت ورشة العمل اليوم 11 نيسان 2013 في فندق السيزر الكائن في حي الماصيون في مدينة رام الله.

أطلق الإتحاد ورشة العمل هذه ضمن مشروع ينفذ بالشراكة مع برنامج تحسين المناخ الإستثماري (ICI) والممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID).

ضمت الورشة استعراضاً مفصلاً لكل من القانونين من قبل شركة إتقان الإستشارية، والتي قامت بمراجعة القانونين وإبداء الملاحظات و الثغرات بخصوصهما بالإضافة الى نقاشهما مع لجنة مختصة من أعضاء بيتا.  ومن ثم تم استعراض القانون المعدل وجرى نقاش موسع للمسودتين بهدف إتاحة  الفرصة لجميع المدعوين بطرح ملاحظاتهم وتقديم توصياتهم لأصحاب القرار بشكل مباشر، حيث حضر ورشة العمل  السيد مازن ابو شريعة، مدير عام الإدارة العامة للحقوق الفكرية في وزارة الإقتصاد و السيد سامي البطراوي ، مدير عام وحدة الملكية الفكرية في وزارة الثقافة وحشد من المحامين وأصحاب القرار في قطاعات مختلفة لها علاقة بالموضوع. وفتح أيضاً المجال لنقاش عميق بين جميع الحاضرين حول أهمية القانونين ومدى جديتهما ودورهما في التأثير على تطوير الإبتكار والتأليف في مجال التكنولوجيا والإتصالات في فلسطين.

كما وقدم السيد حسن قاسم، رئيس مجلس إدارة الإتحاد، كلمة الإفتتاح مرحباً بجميع الحضور من مدراء الشركات الأعضاء و ممثلين عن وزارة الإقتصاد الوطني ووزارة الثقافة الفلسطينية وممثلين عن برنامج المناخ الإستثماري (ICI)،  كما و أكد على أهمية تعديل القانونين وتأثيرهما على نمو قطاع تكنولوجيا المعلومات والإتصالات الفلسطيني، وبذلك ثمن السيد حسن بورشة العمل وما يترتب عليها من إتفاقيات و توصيات مقدمة رسمياً لكلتا الوزارتين المشاركتين.

يعتبر هذا العمل إنجازاً رفيع المستوى للإتحاد في مجال المناصرة وحشد التأييد، وسيتم لاحقاً استكمال جهود الإتحاد لعقد مثل هذه الورش والدورات التدريبية بهدف بناء قدرات الإتحاد في هذا المجال، والذي يعتبر من المحاور الرئيسية المؤثرة على سيرعمل الشركات في قطاع التكنولوجيا والإتصالات الخاص.