افتتاح المعرض التكنولوجي ضمن "اكسبوتك" في البيرة وغزة: الأعرج يشيد بقطاع الاتصالات ودوره في دفع عجلة التنمية

الثلاثاء, تشرين اﻷول (أكتوبر) 9, 2012

البيرة– انطلقت في البيرة وغزة، اليوم، أعمال المعرض التكنولوجي الذي يقام ضمن فعاليات "أسبوع فلسطين التكنولوجي –اكسبوك 2012"، وينظمه اتحاد شركات أنظمة المعلومات الفلسطيني "بيتا"، ما بين السادس والحادي عشر من الشهر الحالي برعاية رئيسية من مجموعة الاتصالات الفلسطينية "بالتل جروب".

واعتبر رئيس ديوان الرئاسة الدكتور حسين الأعرج، الذي شارك في الافتتاح، بالإنابة عن الرئيس محمود عباس، وقام بقص شريط افتتاح المعرض في البيرة، أن عقد المعرض يمثل أفضل رد على الاحتلال الإسرائيلي.

وأثنى على الإنجازات التي حققها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطيني، مشيرا إلى عناية القيادة بهذا القطاع.

وأشار إلى ثقته بقدرة الشركات العاملة في هذا المجال، على تحقيق المزيد من النجاحات، خاصة أنها تقوم على العقول الفلسطينية.

وأضاف: إننا نحتاج إلى الاستقلال للوصول إلى أعلى مراحل التقدم التكنولوجي، ونضع فلسطين على الخارطة الدولية في هذا المجال.

 وشدد على أنه لدى الشعب الفلسطيني عقولا وطاقات بمقدورها أن تبني ليس دولة فقط، بل دولا.

وقال: تأتي أهمية المعرض كونه يعرض النجاحات والعقلية الفلسطينية، وما وصلت إليه هذه العقلية في استخدام التكنولوجيا في شتى مناحي الحياة، عبر عرض إبداعات شبان فلسطينيين رياديين.

وأضاف: ما شاهدته اليوم يطمئن بأن الشباب الفلسطيني لديه من الطاقات البشرية والعقول التي تستطيع أن تبني ليس دولة فقط بل دولا.

وذكرت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د. صفاء ناصر الدين، أن المعرض شهد نقلة نوعية مقارنة مع السنوات الماضية، خاصة لجهة عرض إبداعات الرياديين الشباب.

وأضافت: نحن ننظر إلى استخدام أحدث الأساليب التكنولوجية، خاصة وأنها تتطور باستمرار، وأنا سعيدة لقدرة شبابنا على ملاحقة ركب التطورات التقنية المتسارعة.

وأردفت: أنا فخورة بحرص شركاتنا العاملة في هذا المجال، على الحصول على وكالات مباشرة من كبريات الشركات التكنولوجية العالمية، الأمر الذي من شأنه أن يضعنا على الخارطة الدولية، والمساهمة في إرساء دعائم اقتصاد الدولة المستقلة.

وقال رئيس مجلس إدارة "بيتا" حسن قاسم: هذا عرس فلسطيني للشركات، والشباب القادمين من الجامعات والمدارس، وفرصة لعرض منتجات ابتكروها لم نكن نعتقد أنها موجودة لدى المبدعين الفلسطينيين.

وأضاف: الأسبوع التكنولوجي مفخرة على مستوى الوطن، ولكل الضيوف الذين عبروا عن دهشتهم وإعجابهم بمستوى التنظيم، والمنتجات المعروضة.

وأوضح أن أحد مزايا المعرض المشاركة الشبابية فيه من الجامعات والمدارس، والشركات الناشئة.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات عمار العكر: المعرض فرصة للشركات الفلسطينية التي أبدعت في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، لعرض منتجاتها وخدماتها، التي شكلت عاملا رئيسيا في نهوض هذا القطاع.

وعبر عن أمله في أن يشهد الأسبوع التكنولوجي إقبالا جماهيريا كبيرا أسوة بما درجت عليه العادة كل عام، وأن يسهم في فتح آفاق للتسويق الإقليمي والعالمي.

وقال: دائما يوجد لدى شركات المجموعة عروضا خاصة، وهذه العروض والحملات التي تنفذها باستمرار ستتعزز خلال المعرض.

وأكد الرئيس التنفيذي لشركة "الوطنية موبايل" فايز الحسيني، أن مشاركة الشركة في المعرض، يندرج ضمن التزامها بالتواصل مع الجمهور، والشركات العاملة في هذا المجال.

وقال: اكسبوتك فرصة لجمع المجتمع التكنولوجي، وقد امتاز الأسبوع التكنولوجي العام الحالي بعقد الاحتفالية الثانية للإبداع التي أعطت زخما له، خاصة وأنها تركز على الإبداع والريادة التي تشكل مستقبل هذا القطاع.

وعبر زوار المعرض عن إشادتهم به، ومستوى التنظيم، والمنتجات التي يقدمها وتركز على العديد من القطاعات.

وفي هذا الإطار، أوضحت المدير العام لمركز التجارة الفلسطيني "بال تريد" حنان طه، أن المعرض في غاية الأهمية لجهة عرض إبداعات الشباب.

واستطردت: أنا فخورة بالإنجازات الجديدة للشباب، والتي تستحق أعلى قدر من الاهتمام خاص تلك المرتبطة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأضافت: هناك شبان كثيرون مبدعون في هذا المجال، لا بد من الاستثمار فيهم، فكل الأفكار التي يطرحون يجب أن تحظى بعناية خاصة.

واعتبرت رئيسة الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني علا عوض، أن فعاليات "اكسبوتك" تكتسب أهمية استثنائية، خاصة وأن الشعب الفلسطيني من أكثر الشعوب استخداما للتكنولوجيا.

وقالت: نحن مجتمع فتي، وعندما يكون نحو 90% منه يستخدمون الانترنت أو لديهم جهاز حاسوب، فهذا مظهر مهم، سيما وأن زهاء 30% من مجتمعنا ما بين 15-29 عاما، أي شباب، وهذه الشريحة نعول عليها في بناء المجتمع ومؤسسات الدولة.

وفي غزة، قام أحمد أبو مرزوق، رئيس إدارة إقليم غزة في مجموعة الاتصالات، وعلاء آل رضوان، المدير العام لبنك فلسطين في غزة، وهيثم أبو شعبان، نائب رئيس مجلس إدارة "بيتا"، بافتتاح فعاليات المعرض.

كما زار أجنحة المعرض هيرفي كونان، رئيس بعثة الوكالة الفرنسية للتنمية في فلسطين، حيث اطلع على معروضات الشركات المختلفة.